موقف المملكة العربية السعودية من أداء مناسك الحج ؟

العالم العربي والإسلامي بالأجمع يتساءل على مدار الأيام الماضية ما هو موقف المملكة العربية السعودية من أداء مناسك الحج وكيف سيكون الوضع هذا العام فعلى مدار العديد من الشهور الماضية كان المملكة العربية السعودية تدرس الأمر خصوصاً أن مناسك الحج تعتبر من أهم الفروض الدينية والتي علي أي شخص مسلم مقتدر القيام بها ، ولكن هذا العام الأمور سوف تتغير فبسبب ما يحدث في العالم أجمع بسبب فيروس كورونا.

قررت المملكة العربية السعودية أن تقتصر مناسك الحج هذا العام على القاطنين داخل المملكة العربية السعودية فقط ولن تستقبل السعودية أي شخص من الخارج يأتي الدولة بهدف أداء مناسك الحج وهذا في محاولة للحفاظ على الجميع لإنه في حالة إن كان هناك شخص واحد مصاب وتمكن من السفر ستحدث كارثة فعدد من يقوموا بأداء مناسك الحج يصل إلي الملايين بالفعل ولهذا سيكون من الأفضل أن يتم إيقاف المناسك هذا العام واقتصارها على القاطنين داخل المملكة العربية السعودية .

على أي أساس اتخذت المملكة العربية السعودية قرارها ؟

على حسب ما ورد إلي جميع الصحف في جميع أنحاء الوطن العربي أن مجلس إدارة الأزمات داخل المملكة العربية السعودية مجتمع منذ عدة أشهر ومنذ بدء جائحه فيروس كورونا في الانتشار حتى يتمكنوا من اتخاذ هذا القرار ومن الجدير بالذكر أصدقائي أن هذا القرار تم اتخاذه بناء على إحصائيات قامت بها المراكز المختصة والتي رأت أنه في حالة السماح للحجاج بالمجيء إلي المملكة العربية السعودية في هذا الوقت والذي حتى لم يتم اكتشاف أي علاج لمنع انتشار هذا الفيروس سيكون الأمر بمثابة كارثة وعملية التنظيم ستكون مستحيله .

موقف الدول العربية من قرار المملكة العربية السعودية ؟

في الحقيقة كان الجميع يعتقد أنه هناك بعض الدول العربية التي سترفض هذا القرار ولكن في الحقيقة إن ما حدث كان عكس هذا تماماً فلقد خرج تصريح رسمي من وزارة السياحة بأنها تدعم قرارات المملكة العربية السعودية دعماً كاملاً هذا بالإضافة إلي أنه جميع الشركات السياحية في جمهورية مصر العربية أعلنت أنها موافقة على تلك القرارات وتدعمها أيضا وهذا أمراً في غاية الروعة حقاً .

تصريح وزارة الأوقاف المصرية فيما يخص أمور الحج

صرحت وزارة الأوقاف المصرية وقالت أنه على كل شخص كان يدخر المال من أجل أداء مناسك الحج من الأفضل أن يقوم بالتبرع بهذا المال من أجل مساعدة مصابي فيروس كورونا وكل شخص سيقوم بهذا الأمر له الأجر مضاعف وفي الحقيقة سيكون هذا الأمر في غاية الإنسانية إذا تم تطبيقه بالفعل .

إلي هنا أصدقائي أكون قد وصلت معكم إلي ختام مقال اليوم أتمنى من كل قلبي أن تكونوا قد حصلتم على بعض المعلومات المفيدة وإلي اللقاء في مقال جديد إن شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *