بدء العمل في الفنادق السياحية في مختلف أنحاء العالم

يبدوا أن ما توقعه العالم أجمع أمراً صحيحاً وبدأت بالفعل إجراءات التعايش مع فيروس كورونا الذي أثر بالسلب على جميع القطاعات في جميع أنحاء العالم ومن أهم القطاعات التي أثر عليها هذا الفيروس المزعج هو قطاع السياحة والذي كان السبب في حدوث الكثير من المشاكل للعديد من أصحاب الشركات السياحية والفنادق .

ولكن يبدوا أن الأمور بدأت في العودة إلي طبيعتها حيث بدأت بعض الدول في إرسال تعليمات الأمان والسلامة إلي العديد من الفنادق في مختلف أنحاء العالم وتلك التعليمات هي عبارة عن شروط يجب على الفندق تنفيذها إذا أراد العودة في العمل مرة أخرى وتسلم الحكومات إلي أصحاب شركات السياحة والفنادق ما يسمى شهادة السلامة الصحية ؟

ما هي شهادة السلامة الصحية ؟

إن شهادة السلامة الصحية هي مجموعة من التعليمات التي ستحصل عليها كل منشئة سياحية في مختلف دول العالم وتلك التعليمات مقدمة من منظمة الصحة العالمية وعلى المنشئة السياحية الجديدة البدء في تنفيذ التعليمات الموجودة في تلك الشهادة للحصول عليها ومن ضمن أهم التعليمات هي تركيب بوابات التعقيم التي شاهدناها في الآونة الأخيرة في العديد من الأماكن ومن دون تلك البوابة لن يسمح لي أي منشئة سياحية في العودة إلي العمل بشكل تدريجي .

هل زيارة الفنادق ستكون آمنة عليك كمسافر ؟

في الحقيقة أصدقائي لا أستطيع الحكم في هذا الأمر والسبب في هذا هو أن الحالة العامة تختلف من دولة إلي دولة أخرى ولكن أستطيع تقديم بعض النصائح لك وهي البحث جيداً من خلال شبكة الإنترنت عن المكان التي ستذهب إليه لقضاء عطلتك ويمكنك البحث أيضاً عن مراجعات للفندق الذي ستقوم بزيارته ومعرفة تقييم الزوار له على مختلف المواقع مثل Booking وغيرها من المواقع المتخصصة في تلك الأمور .

هل الحكومات توفر مساعدات للفنادق والمنشئات السياحية ؟

في الحقيقة أن هذا الأمر يحدث بالفعل في العديد من الدول العربية فمثلاً في جمهورية مصر العربية قررت الحكومة تأجيل سداد بعض المستحقات مثل المياه والكهرباء والغاز عن العديد من المنشئات هذا بالإضافة إلي أن مصلحة الضرائب قررت تقديم بعض عمليات العفو لأصحاب تلك المنشئات حتى تساعدهم في العودة إلي العمل بشكل أفضل والسبب في هذا هو فترة الركود الطويلة التي تعرضت إليها تلك المنشئات بسبب فيروس كورونا .

السعودية تعود إلي العمل الجوي  الداخلي

وعلى ناحية أخرى فإذا انتقلنا سويا إلي داخل المملكة العربية السعودية سنجد أصدقائي أن مطار المدينة المنورة بدء بالفعل بالسماح برحلات الطيران الداخلي مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية من التعقيم والتباعد الاجتماعي وكل تلك الأخبار أعتقد أنها بمثابة بشرى خير وتدل على أن ما سوف يحدث في الأيام القادمة سيكون أفضل إن شاء الله

وفي النهاية أصدقائي نرجوا منكم الدعاء لنا و للجميع بإزاحة هذا الفيروس عن عالمنا حتى نعود جميعا إلي حياتنا الطبيعية سريعاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *