تاريخ الكولوسيوم وما يعرف باسم المدرج الفلاڤي الروماني

الكولوسيوم

يعتبر المدرج المدرج الفلاڤي الروماني واحد من أشهر معالم إيطاليا السياحية ، ومن الجدير بالذكر أصدقائي إن إيطاليا تعتبر واحدة من أكبر الدول السياحية التي يمكنك زيارتها وبها العديد من معالم الحضارة الرومانية حتى يومنا هذا ويعتبر الكولوسيوم أو كما يطلق عليه الكثير من الأشخاص المدرج الفلاڤي واحد من أشهر معالم تلك الدولة ومصدر أساسي لجذب آلاف السائحين بشكل سنوي إلي مدينه روما الإيطالية ، ولكن يبقى السؤال الأهم ما هو هذا المبني العريق ومن قام ببنائه وفيما كان يستخدم .

كل تلك المعلومات حول الكولوسيوم سنتمكن من معرفتها سوياً من خلال تدوينه اليوم ولكن قبل أن استكمل معكم التدوينة دعوني أذكركم بشكل المدرج الفلاڤي الروماني فإذا كنت قد شاهدت أحد الأفلام القديمة والتي تتحدث عن الحضارة الرومانية مثل فيلم Troy والذي ستجد به مشهد في غاية الروعة لأحد عمليات القتال بداخل وستجد أيضاً الكثير من المشاهد الرائعة لهذا المبني العريق داخل فيلم gladiator والذي يعتبر واحد من أشهر الأفلام في العالم والتي تحدثت عن الحضارة الرومانية بشكل عام .

والهدف أصدقائي من تدوينه اليوم هو التعرف على تفاصيل هذا المبني الرائع ومالذي كان يحدث بداخله ومن الجدير بالذكر أن الكولوسيوم كان يمتلك لقب أخر وما هو حلبة الموت وهذا لما كان يجري بداخله من صراعات بين الأبطال الرومان في الماضي والآن كفانا حديثا حول تلك المقدمة الطويلة وهي بنا لنتعرف سوياً على التفاصيل .

أين يقع الكولوسيوم ؟

لماذا تم بناء المدرج الفلاڤي وما يعرف باسم الكولوسيوم

إن منبي الكولوسيوم يقع في منتصف مدينه روم شرق المنتدى الرومانيا وتحديداً داخل دولة إيطاليا والحقيقة أصدقائي هذا الموضع ممتاز جداً ، ولكن السؤال الأهم أصدقائي لماذا تم بناء الكولوسيوم هل فقط من أجل التسلية أم كان هناك غرض خفي وراء القيام بهذا الأمر هذا بالضبط ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل من خلال الفقرات القادمة .

متى تم بناء الكولوسيوم

إن هذا المبني تم البدء في عملية بنائه في عام 70 إلي عام 72 ميلادياً ولقد تم الانتهاء من عملية البناء في عام 80 ميلادياً وهذا يعني أن عملية بناء هذا المبنى العملاق والذي يعد واحد من أكثر المباني المعقدة هندسياً في العالم في حوالي 8 إلي 10 سنوات ومن الجدير بالذكر أصدقائي أن هذا المبني يظهر مدى براعة الرومان في مجال الهندسة المعمارية .

مسرح الكولوسيوم

والسبب في هذا هو أن الكثير من المهندسين قالوا أن عملية بناء هذا المبنى العظيم على الأوراق لم يكن من الممكن أن تتم وأغلب البيانات تقول بأن هذا البناء لن يصلح أن يكون مبنى ولكن يبدوا أنه كان هنا رأي أخر للرومان في هذا الوقت فعلى الرغم من كل تلك المشاكل إلا وأن عملية البناء نجحت ونحن اليوم أمام واحد من أعظم المباني في العالم .

من الامبراطور الذي بني في عهده الكولوسيوم

من الجدير بالذكر أن مبنى الكولوسيوم تم بناء في عهد 2 من أساطير الأمبراطورية الرومانية فكما أوضحت سابقاً عملية البناء بدأت بين عام 70 إلي عام  72 وهذا كان في عهد الإمبراطور فلافيو فسبازيان ولمن منكم أصدقائي يريد معرفة الاسم بالكامل هو تيتوس فلافيوس قيصر فسبازيانوس أوغسطس ولكنه توفي عام 79 ميلادياً أي قبل بناء المبنى بعام واحد فقط .

أين يقع الكولوسيوم ؟

وفي ذلك الوقت تم تولية ابنه تيتوس فيلافيوس قيصر فاسباسيانوس أغسطس والذي يعرف باسم تيتوس والذي قد استكمل عملية البناء بعد ذلك ولكن في وقت تيتوس لم يكن المبنى على نفس الشكل الذي نراه اليوم ففي عهد أخوه دوميتيان تم إجراء بعض التعديلات على مبنى الكولوسيوم ليصبح بالمشهد الذي نراه عليه اليوم بعد أكثر من 2000 عام .

لماذا تم بناء المدرج الفلاڤي وما يعرف باسم الكولوسيوم

في الحقيقة أصدقائي هناك الكثير من الأشخاص يعتقدوا أن فسيازيان قام ببناء هذا المبنى من أجل الترفيه عن الشعب الروماني فقط ، ولكن في الحقيقة إن ما كان في نفسه أكبر من هذا بكثير فكان من المعروف عن روما في هذا الوقت أنها واحدة من أكبر الإمبراطوريات في العالم وكان عدد سكانها يتجاوز المليون وهذا كان رقم كبير للغاية ، ومن الجدير بالذكر أن هذا الشعب كان متقلب المزاج بشكل كبير جداً .

متى تم بناء الكولوسيوم

ولهذا كان لابد أن يقوم فسيازيان بتجنب غضب الجماهير ولهذا فكر في أفضل طريقة لإشغال وقت الشعب في هذا الوقت فلم يجد أفضل من الكولوسيوم ولقد قام باختيار أحد قصور نيرون والذي كان يعرف باسم القصر الذهبي وقام بهدمه من أجل البدء في عملية بناء المدرج الفلاڤي .

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن هذا البناء كان له وجه سياسي كبير فأغلب الشعب في هذا الوقت كان يعاني من البطالة ولهذا كان الكولوسيوم هو واجهتهم الأساسية التي يقضوا فيها وقت الفراغ فمن الجدير بالذكر أنه كان يتم توزيع المال والطعام على الشعب داخل هذا المبنى كما أن عملية الدخول ومشاهدة ما يحدث بالداخل كانت مجانية تماماً ولكن يا تري مالذي كان يحدث بالداخل ؟ هذا سوف نعرفه سوياً من خلال الفقرة التالية .

ماذا كان يحدث داخل الكولوسيوم

في البداية أحب أن أوضح نقطة في غاية الأهمية وهي أن هذا المبنى كان يتسع لأكثر من 50 ألف فرد وهذا كان رقم هائل في ذلك الوقت ، و كان هذا المبنى مخصص للعروض الترفيهية ، ولكن الترفيه في الماضي لم يكن يشبه الترفيه في وقتنا الحالي ، فعلى الرغم من أنه كان يتم عمل الاحتفالات الغنائية وعروض الخدع البصرية والعديد من العروض الأخرى داخل الكولوسيوم .

إلا وأن العروض المفضلة لدى الشعب كانت المبارزات الدموية ، فمن الجدير بالذكر أن هذا المبني شهد أقصى درجات القسوة في العالم ، فلقد كان يتم وضع الجنود بداخل المسرح بالأسفل ويبدأو في قتال بعضهم البعض حتى الموت ومن يربح في النهاية يصبح هو البطل ، هذا بخلاف صراع الأبطال مع الحيوانات المفترسة مثل الأسود والنمور وغيرها من الوحوش .

مبنى الكولوسيوم

كما أنه كان يتم تنفيذ حكم الإعدام على أي شخص داخل هذا المبني من خلال إطلاق الأسود عليه حتى تقوم بالقضاء عليه أو إجباره على مبارزة أحد أبطال الكولوسيوم وبكل تأكيد كان مصير المحكوم عليه في النهاية هو الموت دون أي شك .

ماذا حدث بعد ذلك لمبنى الكولوسيوم ؟

بعد أن أصبح الحكم للكنيسة الكاثوليكية في روما بعد ذلك تم منع القتال داخل هذا المبنى وأصبح مبنى للعبادة من أجل الديانة المسيحية وفي القرن السادس عشر أعلنت الكنيسة أن مبنى المدرج الفلاڤي هو مكان مقدس وهذا بسبب دماء الكثير من الأبرياء التي سفكت فيه على مدار مئات السنين .

ومن الجدير بالذكرأنه في عام 847 ميلاديا حدث واحد من أشد الزلازل فتكاً في العالم ولقد راح ضحية هذا الزلال جزء كبير من مبنى الكولوسيوم ولكن على الرغم من هذا أن باقي المبني لم يتضرر وهذا دليل على قوة المعمار الروماني في هذا الوقت وحتى يومنا هذا مازال المبني واحد من أهم المزارات السياحية في إيطاليا وفي العالم أجمع ويعتبر المبنى من عجائب الدنيا السبع الحديثة .

إلي هنا أصدقائي أكون قد انتهيت من الحديث معكم حول مبنى الكولوسيوم أو ما يعرف باسم المدرج الفلاڤي أو حلبة الموت ، أتمنى أن تكونوا قد حصلتم على بعض المعلومات المفيدة لكم و إلي اللقاء أصدقائي في مقال جديد إن شاء الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *